أنت بصدد قراءة مقال
ماغون القرطاجي..أب الفلاحة وواضع أسسها

ماغون القرطاجي..أب الفلاحة وواضع أسسها

Avatar

كتب ماغون موسوعة ب28 مجلدا عن الفلاحة استولى عليها الرومان بعد أن أوصى مجلس الشيوخ الروماني جنرالات الجيش بألا يعودوا إلى روما إلا بعد أن يظفروا بأعظم كنز تمتلكه قرطاج

 

 

يعتبر ماغون أهم عالم فلاحة في العصر القديم وهو المؤسس الحقيقي للتوزيع الفلاحي حسب نوعية التربة في تونس القديمة

توفي ماغون سنة 203 قبل الميلاد، لكنه رفع اسم قرطاج عالياً وترك في الدنيا دوياً، وفي مكتبات الأرض موسوعة طوّرت الفلاحة في جميع بلدان المتوسط

مثلت الفلاحة عل امتداد كل العصور والحضارات التي مرت بتونس ركيزة أساسية للاقتصاد وحافظت على هذه المكانة وعلى دورها الجوهري خاصة لما تتمتع به تونس من موقع إستراتيجي وأراضي شاسعة وخصبة وهو ما أهلها لتكون “مطمورة روما” قبل أكثر من 2100 عام.

وعرفت الفلاحة في تونس ازدهارا كبيرا منذ العصر القرطاجي حيث ساهم هذا القطاع في بناء قرطاج وجعلها إمبراطورية عظيمة في شمال إفريقيا وبرز في تلك الفترة عالم الفلاحة ماغون الذي يعتبر أهم عالم فلاحة في العصر القديم وهو المؤسس الحقيقي للتوزيع الفلاحي حسب نوعية التربة في تونس القديمة والذي حافظت عليه بلادنا إلى زماننا هذا.

ماغون:أب الفلاحة

ماغون أو ماجو هو قائد عسكري وعالم زراعي قرطاجي عاش بين القرن الثالث قبل الميلاد والقرن الثاني ويرجح أنه مات سنة 203 قبل الميلاد، اهتم بالفلاحة زمن السلم في قرطاج وكتب موسوعة ب28 مجلدا عن الفلاحة استولى عليها الرومان بعد أن أوصى مجلس الشيوخ الروماني جنرالات الجيش بألا يعودوا إلى روما إلا بعد أن يظفروا بأعظم كنز تمتلكه قرطاج وهو الموسوعة التي ألفها “ماغون” والتي أصبحت أهم مرجع في فنون الفلاحة طيلة قرون عديدة وصارت مطمع دول العالم.
ماغون هو أبرز علماء الفلاحة القدامى بشهادة شيشرون ووارّون وبلينيوس الأكبر وكولوملاّ الّذي دعاه أبا الفلاحة وكانت الموسوعة مرجعا أساسيا في العصور القديمة لعدة قرون إذ أحدث ماغون منظومة لهيكلة الفلاحة وتنميتها ومازالت طرقه تُستعمل حتى يومنا هذا.

إقراء أيضا

التوزيع الزراعي
كان ماغون عالم زراعة وكانت أولى أبحاثه في الزياتين والعنب واهتم بالتربة ودرسها و بحث في الزراعات التي تتماشى مع نوعية التربة الموجودة حسب جهات البلاد التونسية وقدم نصائح للفلاحين ولنوعية الزراعات حيث يقول في موسوعته حول غراسة الكروم:”إجعل الكروم قبالة الشمال وأغرسها في حفر ترصعها بالحجارة حتى تحمي عروقها من أمطار الشتاء الجارفة ومن حرارة الصيف اللافحة”.
وأما بخصوص زراعة الزياتين فيقول:”إجعل بين شجرة الزيتون والأخرى 75 قدما في جميع الاتجاهات على ألا تقل عن 45 قدما إذا كانت التربة ضعيفة ومعرضة للرياح”.
ويقول في تقنية غراسة اللوز:”تتطلب غراسة اللوز أرضا رملية مواجهة للشمس لأنها في أرض طينية ورطبة لا تنتج.. تقطف الحبة من شجرة فتية وتوضع قبل غراستها في ماء وعسل، وتغرس الحبات في مجموعات ثلاثية مكونة مثلثا يفصل بينها مسافة قدم”

موسوعة ماغون
موسوعة ماغون أو كتاب الفلاحة لماغون العالم الفلاحي القرطاجي هي أحد أهمّ المراجع الأساسيّة لعلم الزراعة في العصر القديم، حيث تجاوز صدى الموسوعة الحدود المجاليّة والزمنيّة لقرطاج البونيّة فقد اعتبرها الرومان أهم غنائم الحرب البونيّة الثالثة فعملوا على تبني محتواها وقاموا بترجمتها، كما نجد مقتطفات منها مترجمة إلى الاغريقيّة واللاتينيّة في عديد الكتب التي اهتمت بالفلاحة في الفترة القديمة والوسيطة.
أسهمت موسوعة ماغون بمحتواها وطابعها العلمي والعملي في إشعاع قرطاج البونيّة في المتوسّط حتى بعد سقوط قرطاج سنة 146 ق م ومثلت مصدرا للمعلومات اعتبارا للإضافات التي تصمنتها في مجال تقنيات الإنتاج الفلاحي ودرجة التكثيف الزراعي والروزنامة الفلاحيّة وخصائص المجال الزراعي القرطاجي ونصائح حول استعمال اليد العاملة.
ساهم كتاب الفلاحة في تطوّر النشاط الفلاحي بقرطاج البونيّة كما ساعد على ازدهار النشاط الحرفي وخاصة التجاري وقد مكّن كل ذلك من دعم الحضور القرطاجي في المتوسّط.
ترجم دكيموس سيلانوس موسوعة ماغون إلى اللاّتينيّة غداة تدمير قرطاج (146 ق م) بطلب من مجلس الشّيوخ الرّومانيّ الّذي لم يتّخذ مثلَ هذا القرار بشأن أيّ مؤلَّف آخر، ثمّ ترجمها كسيوس ديونسيوس الأوتيكيّ إلى الإغريقية قبل أن يعيد ديوفاني دي نيسي ترجمتها إلى الإغريقية من جديد في القرن الأول قبل الميلاد.

ماغون:بين الحرب والزراعة
كان ماغون مزارعا ومحاربا وكان العضد الأيمن لأخيه هانيبال القائد القرطاجني الأشهر حيث لعب دوراً حاسماً في صنع أمجاد قرطاج وفي غزو روما بعد أن اختار حنبعل ان يدخلها برا لأن أسطوله البحري كان أضعف من أن يهزم روما في البحر،فجيش جيشا مؤلفاً من خمسين ألف جندي، وتسعة آلاف فارس، وأكثر من ثلاثين فيلاً من فيلة أفريقيا، وعبر جبال البريني وجبال الألب مطارداً جيش روما ملحقاً به الهزيمة تلو الهزيمة.

 وكان الجنرال ماغون على رأس فرقة نجحت في إخضاع العديد من المدن الاسبانية والفرنسية، وهو الذي أخضع مقاطعة قادس الاسبانية التي تمردت على قرطاج.
ثم استنهض المدن الاسبانية حتى تهب لقتال روما،وحين فشل في ذلك تحصن داخل مدينة ماغون الاسبانية التي مازالت تحمل اسمه إلى اليوم، حيث يذهب بعض المؤرخين إلى أن ماغون ألف هذه الموسوعة في أخر سنوات عمره حين انتهت الحروب ضد روما واحتمى حنبعل بملك سوريا المعادي للرومان وقتها، لكن العديد منهم يجمعون على أن ماغون جرح جرحاً قاتلاً في اللحظة التي كان يستعد فيها للعودة إلى قرطاج على إثر حملته على مدينة جنوة التابعة لروما. توفي ماغون سنة 203 قبل الميلاد، لكنه رفع اسم قرطاج عالياً وترك في الدنيا دوياً، وفي مكتبات الأرض موسوعة طوّرت الفلاحة في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط جميعها.

هل أعجبك المقال؟
أعجبني
33
أغضبني
3
سخيف
2
غير مأكد
2
لم يعجني
2

جميع حقوق الطبع والنشر والملكية الفكرية محفوظة © لمجلة تونس الخضراء

  

Scroll To Top