أنت بصدد قراءة مقال
كريم الفيتوري… سفير زيت الزيتون وصائد الجوائز العالمية

كريم الفيتوري… سفير زيت الزيتون وصائد الجوائز العالمية

Avatar

 

في أقلّ من سنة تصدّر المراتب الاولى في كل المسابقات الدولية لزيت الزيتون، ليحصد 16 ميدالية منها ثلاث مهمة جدا، إحداها في لوس انجلس أين كان له احد افضل العروض على الاطلاق والاخرى في لندن التي حاز فيها على جائزة افضل زيت زيتون صحي واخرها في ايطاليا، ليكون بذلك اول من يحقق هذه النتائج في تونس ويجعل من زيت الزيتون التونسي، أحد أهم وأجود وأفضل الزيوت في العالم ويصبح مستشارا في زيت الزيتون يلجأ اليه اهل القطاع من كل بلدان العالم.

 

هو كريم الفيتوري، أو صائد الجوائز العالمية كما يطلقون عليه ، صاحب الشركة الحديثة المصدرة كليا  “اوليفتاك ” والذي تمكن  بفضل الجودة العالية لزيت الزيتون (بكل انواعه) من التغلب على أكبر منتجي زيت الزيتون في العالم على غرار ايطاليا واسبانيا والبرتغال، ليفوز بأكبر المسابقات الدولية بفرنسا (ميدالية) واليابان (ميداليتان) ولندن (ميداليتان) ونيويورك (ميداليتان) ولوس انجلس (7 ميداليات) وايطاليا((ميدالية) واضعا بذلك الزيت التونسي بجودته العالية في مقدمة زيوت العالم.

واكتسب زيت الزيتون التونسي « اوليفتاك »، بما اشتهر به من جودة عالية ثقة عديد البلدان وبات يروج في لندن وفرنسا وكندا وامريكا وتايوان واستراليا واليابان، واصبح بمثابة سفير تونس بالخارج كما لُقِّبوه خلال المهرجان  الوطني للزيتونة

وفي لقائنا به يعود كريم الفيتوري، بالذاكرة الى بدايات قصة كللت بالنجاح، ليقول: « الى حدود ثورة 14 جانفي 2011، كنت اعيش في بريطانيا واعمل في مجالات لا علاقة لها بقطاع الفلاحة وصناعة الزيوت، وبعد ان لاحظت تنامي ظاهرة البناء والتاثيث في تونس اثر الثورة فكرت في شراء الاثاث من الصين وبيعه في تونس.
واستدرك كريم، الذي بدا مفتخرا بما وصل اليه من مراتب، بان فترة مكوثه في الصين، رغم قصرها حيث لم تتجاوز الشهر، واحتكاكه بالصينيين ومعرفة حاجياتهم وعاداتهم الغذائية  دفعته للتخلي عن مشروعه الذي سافر من اجله والتفكير في بيع المنتوج التونسي ويعدل عن اقتناء المنتوج الصيني.

وكان اول ما تبادر الى ذهنه، زيت الزيتون، بما ان تونس تتوفر على أحسن انواع الزيتون في العالم وزاد في تحفيزه استغلال زيت الزيتون التونسي من طرف أكبر منتجي هذه المادة، مثل ايطاليا، لتسوقه تحت علامات ايطالية دون الاشارة الى علامته الاصلية التونسية

ومن هنا بدات  أولى خطوات كريم الفيتوري في تجربته الجديدة، إذ اقتنى كمية صغيرة من زيت الزيتون وباعها في الصين، ليقتحم فيما بعد الاسواق العالمية ويصنع لنفسه اسما بين الماركات التجارية الدولية سلاحه في ذلك الجودة وكذلك المعرفة العلمية الدقيقة بقطاع زيت الزيتون.
حيث تلقى دروسا تكوينية في التذوق بمدرسة مختصة بنيويورك يديرها رئيس مجلة ” اوليف اويل تايمس ” الشهيرة عالميا وهو يعمل دوما على تنمية معارفه وثقافته “الزيتية” من خلال مواكبته المستمرة للمستجدات التقنية والتطورات البحثية التي يشهدها القطاع”

ويعتمد  الفيتوري في انتاج الزيت على الطرق والتقنيات الصحيحة التي تنطلق من طريقة جمع الزيتون ونقله وطريقة خزنه وظروف عصره ويشتغل بالشراكة مع « ضيعة مبروكة » باوتيك (بنزرت) وبالتعاون مع معصرة خاصة بالخليدية “زغوان”

ويقول الفيتوري؛ ، إن زيت ( Olivko) يتمتع بمعدلات عالية جدًا من مادة البوليفينول وهي جزيئات تنتجها النباتات، تحتوي على مضاد قوي للأكسدة، فتعالج كثيرًا من الأمراض، وهذا ما جعل زيت “Olivko” يقتحم الأسواق العالمية ويتفوق على منافسيه بجدارة
ويتطلع كريم، الذي تمكن بفضل التكوين الذي تلقاه والدراسات التي قام بها في مجال زيت الزيتون الى اعداد استراتجية على مدى 15 سنة قد ترتقي بتونس الى نفس الخط مع ايطاليا.
ودعا الفيتوري، الذي يظهر عليه التوتر الشديد لدى حديثه عن الايطاليين اهم المنافسين لتونس في هذا المجال، الدولة الى تكثيف التكوين في هذا القطاع ثم اعداد استراتيجية واضحة لتثمين الزيت دون الاقتصار على الجني والعصر التقليدي.

وشدد ايضا على ضرورة تنمية ثقافة الأجيال المقبلة لمعرفة أهمية شجر الزيتون، والتى يمثل زيتها، منبع التنمية الاقتصادية ومصدر الثروة الوطنية بتونس.

 

لأول مرة في تونس “اوليفتاك ” تتحصل على 16 جائزة دولية

عديدة هي التتويجات الدولية التي تحصلت عليها شركة OLIVKO المختصة في زيت الزيتون التونسي وصاحبها السيد كريم الفيتوري.

ففي مسابقة لوس انجلس الدولية التي انتظمت يوم 16 فيفري 2018 في دورتها 19 وشاركت فيها 658 علامة زيت رفيع من أكبر الشركات المنتجة في العالم فازت الشركة بالميدالية الذهبية و بالجائزة الكبرى  Best of Class

وفي شهر أفريل من سنة 2018، وفي مسابقة نيويورك للزيت الزيتون ( The   NYIOOC) نالت الشركة الميدالية  الذهبية لزيت الزيتون الشتوي أمام 910 علامة زيت زيتون من كافة انحاء العالم.

كما حصد كريم الفيتوري؛ الميدالية الذهبية في مسابقةLondon International Olive Oil competition، والتي أقيمت في لندن ، بعلامته التجارية العالمية Olivko ليكون صاحب أفضل زيت زيتون صحي في العالم.

وتضاف هذه الجائزة لسلسة ميدالياته الذهبية التي وصلت إلى 16 ميدالية، من جميع أنحاء العالم وتعتبر هذه التتويجات فريدة من نوعها وتُحسب في تاريخ البلاد التونسية، لأنه ليس بالأمر السهل تحقيق مثل هذا النجاح في تظاهرات دولية كبيرة يحضرها أكبر المنتجين واقوى الشركات في العالم.

هدفنا تنمية ثقافة الأجيال المقبلة لمعرفة أهمية شجرة الزيتون التي تمثل منبع التنمية الاقتصادية ومصدر الثروة الوطنية

ايطاليا “تسرق” القيمة المضافة لزيتنا..  وشركتنا تعمل على اعداد استراتجية لتدارك هذا الخطأ

هل أعجبك المقال؟
أعجبني
2
أغضبني
0
سخيف
0
غير مأكد
0
لم يعجني
0

جميع حقوق الطبع والنشر والملكية الفكرية محفوظة © لمجلة تونس الخضراء

  

Scroll To Top