6 % فقط من العاملين في الفلاحة أعمارهم تقل عن 35 سنة

يعتبر قطاع الفلاحة من أهم مقومات الاقتصاد التونسي فهو الذي يوفّر قوت الشعب ويضمن الأمن الغذائي وهو الذي أنقذ تونس في عديد المناسبات بعد تراجع السياحة وكساد الصناعة وانخفاض مخزون البلاد من…

الفلاّح بريء من غلاء الأسعار…والوسيط المستفيد الوحيد

بسبب  فوضى مسالك التوزيع  رغم أنه الحلقة الأولى في منظومة توزيع المنتوجات الفلاحية  بجميع أنواعها برا وبحرا ورغم أنه لولاه لما توفرت هذه المنتوجات بالأسواق  إلا ان الفلاح التونسي يتألم يوميا عندما…

مسألة المديونية لا تنحصر في تعهدات مالية للفلاحين بل لها انعكاس مباشر على السيادة الغذائية الوطنية

مديونية ثقيلة يجرها القطاع الفلاحي تعددت الأسباب وغابت الحلول

إذا ضاعت الفلاحة..ضاع الوطن !

الفلاحة الفريضة الغائبة في الاقتصاد التونسي

حتى لا يضيع القطيع المنظمة الفلاحية تطالب بإحداث صندوق للصحة الحيوانية

صندوق الصحة الحيوانية يخدم مصلحة الدولة قبل الفلاح

همشه مشروع قانون المالية لسنة 2019 القطاع الفلاحي …في قبضة التجاهل

التوقعات المنتظرة حسب الميزان الاقتصادي لسنة 2019 تسقط امال الفلاحين في المجهول وتطرح نقاط استفهام كبرى حول الانهيار الحاد لنسبة نمو القطاع من 9.7 بالمائة في سنة 2018 الى 0.5 بالمائة منتظرة…

تمثيلية القطاع الفلاحي في البرلمان فراغ تتحمل مسؤوليته الأحزاب

اليس من الاجدر ان يكون للفلاحين حضور مباشر في مجلس النواب عبر ترشيح ممثلين عنهم في الانتخابات التشريعية

وفرة الانتاج يتضرر منها الفلاح ولا يستفيد منها المستهلك

إتلاف المحاصيل الفلاحية
خسارة وطنية.. في غياب رؤية استراتيجية للتصدير والصناعات الغذائية

العجز العلفي في تونس الحلول موجودة لكن الإرادة مفقودة !

يمكن استغلال مساحات زراعية كبرى لإنتاج المستورة والشعير والفصة والفول باعتماد المياه المعالجة

تونس لا تملك سيادتها الغذائية ووفرة التزويد عن طريق التوريد خيار فاشل

تونس تخسر سيادتها الغذائية والدولة تتحمل المسؤولية

التثمين الصناعي لزيت الزيتون التونسي  :الفرص المهدورة

ليس سرّا أن زيت الزيتون التونسي، وهو من أهم الثروات والصادرات الوطنية، يصدّر بنسبة 80 إلى 90 بالمائة كمنتوج خام وتخسر تونس نتيجة لذلك آلاف المليارات من الموارد بالعملة الصعبة لفائدة الأطراف…

قطاع التمور … الثروة المنسية

النخلة قادرة على اعطاء انتاج  يصل الى حدود 100  كغ من التمر والحال ان معدل انتاج النخلة  الواحدة  حاليا  هو 66  كلغ ..لماذا؟

رغم الصعوبات والمشاكل الهيكلية صادرات التمور التونسية تحقق عائدات قياسية

يعتبر النخيل أهمّ ثروة فلاحية في واحات قبلي وتوزر وكذلك في قفصة وقابس حتى أنّ بعض الفلاحين يعتبرونه بمثابة بترول المنطقة. ويكتسي قطاع التمور في بلادنا اهمية  اقتصادية واجتماعية  بالغة حيث يمثل ٪6…